وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

خبراء في الأمم المتحدة يطالبون بالإفراج عن مغن نيجيري مدان بسبب أغنية اعتبرت مسيئة للنبي محمد (ص).

تاريخ النشر (
2020-09-29 20:51:00
)

نيويورك 29 سبتمبر 2020 (وال)- قال خبراء في مجال حقوق الإنسان تابعون للأمم المتحدة إن عقوبة الإعدام بحق مغن في نيجيريا بسبب أغنية اعتبرت محليا مسيئة للنبي محمد (ص) تنتهك القانون الدولي، وطالبوا بالإفراج عنه. في شهر أغسطس الماضي، حكمت محكمة شرعية في كانو شمال نيجيريا، على المغني الشاب "يحيى أمينو شريف" البالغ من العمر 22 عاما، بالإعدام بعد أدائه وتوزيعه على تطبيق "واتساب" أغنية اعتبرت، في هذا الإقليم ذي الأغلبية المسلمة، مسيئة لنبي الإسلام محمد (ص). وأثارت الأغنية، حين انتشارها على "واتساب"، استياء كبيرا في أوساط المسلمين بلغ حد إضرام النار في منزل عائلة "شريف" في الرابع من شهر مارس الماضي. تجدر الإشارة إلى أن ولاية كانو، الواقعة شمال نيجيريا، توجد فيها محاكم دينية وأخرى مدنية، وكانت بين الولايات النيجيرية التي اختارت في سنة 2000، تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في المجال القضائي. وجاءت مطالب خبراء الأمم المتحدة الأخيرة، بالإفراج عن المغني الشاب، ضمن بيان مشترك ضم "مجموعة مقرري الأمم المتحدة" تحت شعار "الموسيقى ليست جريمة". وقالت "كريمة بن نون" المقررة الخاصة للحقوق الثقافية، بهذا الصدد، إن "تطبيق عقوبة الإعدام بسبب التعبير الفني أو بسبب تداول أغنية على الإنترنت انتهاك صارخ للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وكذلك لدستور نيجيريا". ..(وال)..

الأكثر قراءة