وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

جهاز الشرطة الزراعية التابع لوزارة الداخلية يواصل متابعته للتعديات على المشاريع الزراعية ومصادر المياه ويقوم اليوم برصد ومتابعة التعديات على سد وادي المجينين .

تاريخ النشر (
2020-09-30 13:25:00
)

طرابلس 30 سبتمبر 2020 ( وال)-  واصل جهاز الشرطة الزراعية التابع لوزارة الداخلية جولاته الميدانية لرصد التعديات على الاراضي الزراعية والمشاريع العامة ومصادر المياه  .

تواصلا لهذه الجولات  الميدانية قام مدير إدارة التفتيش والسيطرة بالجهاز عميد فوزي بوغالية وعدد من عناصر الجهاز  بجولة متابعة ميدانية لسد وادي المجينين احد اهم  مصادر تجميع المياه لاللستفادة منها في تغذية  الاراضي الزراعية والمحافظة على المخزون الجوفي للمياه  والمحافظة على كمياتها  مايمنع حدوث أضرار سواء للأراضي الزراعية او الأحياء السكنية .

وتم خلال الجولة الوقوف على عدد من المخالفات التي لحقت بعبارات الأودية وكذلك بعدد من العبارات الاخرى التي تمر بالمناطق والاحياء .

ودعا عميد ابوغالية الى أهمية التنسيق والتعاون بين الاجهزة الضبطية والبلديات لرصد ومنع المخالفات التي يتعرض لها السد ، خاصة وضع مخلفات البناء في الممرات الخاصة بالأودية .

واكد عميد بوغالية الى ضرورة تضافر الجهود للمحافظة على السد كونه احد عوامل المحافظة على البيئة المحيطة من التلوث ودعم المخزون المائي في المنطقة .

من جانبه اكد المشرف على اعمال السد المهندس ابراهيم الشريف ان احد أهداف انشاء السد كان لتوفير المياه  ودعم المخزون المائي للمزارع والثروة الحيوانية والمراعي .

وحذر المهندس الشريف من استمرار وضع مخلفات البناء والقمامة  في ممراته مما يسبب  عدم انسياب المياه   وحدوث أضرار للمنطقة الزراعية  والاحياء السكنية .

ويقع سد وادي المجينين الذي أنشئ في العام 1972 على مسافة 64 كيلو متر  جنوب طرابلس ويوفر كميات كبيرة من المياه العذبة سنويا تبلغ  9 مليون لتر مكعب  فيما تبلغ سعته التخزينية 58 مليون لتر مكعب  وارتفاعه 42 مترا .

وال..

الأكثر قراءة