وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

مكتب الإصحاح البيئي بتاجوراء يحذر من مشكلة بيئية خطيرة .

تاريخ النشر (
2019-10-05 21:15:00
)

تاجوراء 5 اكتوبر 2019 (وال) - أعلن مكتب الإصحاح البيئي ببلدية تاجوراء، أن المكب المرحلي بالبلدية لا يكفي لاستقبال القمامة إلا إذا تم تجهيزه بالمعدات الحديثة واللازمة للتخلص منها حينها سيستقبل كميات كبيرة من القمامة. وقال مكتب الإصحاح البيئي، في خطاب موجه لبلدية تاجوراء أن المكب بصورته الحالية لا يمكنه استيعاب كميات القمامة في طرابلس باعتبار أن مساحته صغيرة ولا تتجاوز الهكتار وسيمتلئ خلال 24 ساعة، كما أن نقاط تجميع القمامة المرحلية الموزعة داخل مدينة تاجوراء أصبحت تمتلئ كل ساعة نتيجة لأن سيارات القمامة الصغيرة تأتي محملة من مدينة طرابلس، وتقوم بتفريغ حمولتها من القمامة داخل هذه الصناديق، فضلاً عن أن بعضًا منها نفايات طبية. وشدد على ضرورة معالجة القمامة في المكب القديم الملاصق للمكب المرحلي بأعمال التهيئة المناسبة، حتى يتسنى لها الاستفادة من المكان واستخدام تقنيات أخرى للتخلص من القمامة مثل تقنية الطمر الصحي والانحلال الحراري. وأكد المكتب، أن استقبال القمامة من طرابلس بدون وضع آليات مناسبة للتخلص منها قد يتسبب في مشكلة بيئية كبيرة وخطيرة داخل البلدية خاصة وطرابلس عامة، مشيرًا إلى أنه لا يوجد مانع من استقبال القمامة من كل البلديات إذا جهز المكب بهذه الاحتياجات المذكورة. يشار إلى أن أزمة تكدس القمامة في طرابلس تفاقمت بعد إقفال المكب المرحلي في بلدية أبوسليم، وإغلاق المكب النهائي في منطقة سيدي السايح بسبب الحرب الدائرة على تخوم العاصمة في الرابع من أبريل الماضي. ...( وال ) ...

الأكثر قراءة