وكالة الأنباء الليبية (وال)

الأخبار

المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة يختتم أعماله بالمنامة .

تاريخ النشر (
2018-11-30 10:34:00
)

المنامة 30 نوفمبر 2018 ( وال ) - اختتم المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة بالدول الإسلامية أعماله ، مساء الخميس ، والذي عقد بالعاصمة البحرينية المنامة بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) . واعتمد المؤتمر الإسلامي الاستثنائي (إعلان البحرين حول حماية التراث الإنساني ومواجهة التطرف)، ودعا الإعلان إلى العمل على الاسترشاد بمضامين “مسار المنامة لتفعيل العمل الثقافي الإسلامي المشترك لمواجهة التطرف والطائفية والإرهاب”، و”برنامج العمل بشأن تعزيز الدعم الإسلامي والدولي للحفاظ على التراث الثقافي في مدينة القدس الشريف”، بما يتلاءَمُ مع السياسات والخطط الثقافية الوطنية، ويدعم جهود المؤسسات الحكومية وجمعيات المجتمع المدني ذات الصلة. وقرر المؤتمر اختيار الاحتفال بمدينة القدس الشريف، عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية، واختيار تونس عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2019 عن المنطقة العربية، وإعلان سنة2019 سنة للتراث في العالم ، واستضافة تونس للمؤتمر الإسلامي الـ" 11 " لوزراء الثقافة في 2019.م . واعتمد المؤتمر الإسلامي الاستثنائي أيضا مشروع برنامج العمل لتعزيز الدعم الإسلامي والدولي للحفاظ على التراث الحضاري والثقافي في القدس الشريف. وهي وثيقة تسعى إلى توسيع دائرة الدعم الإسلامي ليشمل العمل الدوليَّ إلى جانب العمل الإسلامي المشترك، وبلورتَه في شكل مشاريعَ شاملةٍ ومتكاملة الأهداف ومراحل الإنجاز والنتائج المنشودة وأوصي المؤتمر بمضاعفة الجهود وتعزيز الإجراءات العلمية المتعلقة بالمحافظة على التراث الثقافي وحمايته ، مؤكدا دور "إيسيسكو " المركزي والأساسي في حماية التراث والثقافة الإسلامية. وعلى الصعيد ذاته التقى رئيس الهيأة العامة للثقافة أ " حسن أونيس " الخميس ، بالعاصمة البحرينية المنامة، مع المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الايسيسكو) الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، ، وذلك على هامش أعمال المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة بالدول الإسلامية. وجرى خلال هذا اللقاء بحث جوانب التعاون الثقافي بين ليبيا والمنظمة، كما تمت مناقشة الترتيبات والإجراءات التنظيمية الخاصة باختيار مدينة مصراته عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2023 بعد اعتمادها ، اضافة إلى استعراض أوجه التعاون القائم بين الهيأة العامة للثقافة والمنظمة وسبل دعمها وتطويرها وخصوصًا في مجال النشر، ودعم ملفات ترشيح المواقع الليبية لإدراجها ضمن قائمة التراث العالمي . ( وال )

الأكثر قراءة