الاتحاد الليبي لكرة القدم يعقد مؤتمرا صحفيا مع مدرب المنتخب الوطني.الإثنين ، 01-01-2018 - 20:43:00

الاتحاد الليبي لكرة القدم يعقد مؤتمرا صحفيا مع مدرب المنتخب الوطني.
طرابلس 1 يناير 2018 (وال)- عقد رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم "جمال
الجعفري" صحبة المدرب الوطني "عمر المريمي" والمدير الإداري للمنتخب
"عادل الخمسي" مؤتمرا صحفيا بحضور مختلف الوسائل الإعلامية بمقر الاتحاد
بطرابلس.
وقد استهل المؤتمر بكلمة مقتضبة لرئيس الاتحاد "جمال الجعفري" أكد
خلالها وقوفه مع المدرب الوطني "عمر المريمي" ودعمه الشخصي له لتدريب
المنتخب الوطني في هذه الفترة الصعبة .. موضحا أنه منذ استلامه لرئاسة
الاتحاد لم يتلق أي دعم مادي من قبل الدولة رغم الوعود
، وإن الاتحاد يعتمد في عمله من خلال الاتصالات
الشخصية.
وطالب "الجعفري" خلال المؤتمر الصحفي بالوقوف مع المنتخب الوطني ودعمه
لأنه يمثل ليبيا، وضرورة توفير الدعم المادي للمنتخب.
وقد تحدث في هذا المؤتمر المدرب الوطني "عمر المريمي" عن استعدادات
المنتخب وعن بطولة التحدي بكينيا وعن مباراة المنتخب أمام الاردن ،
واستعدادات المنتخب لبطولة الشان.
وقد أعلن السيد "عادل الخمسي" المدير الإداري للمنتخب عن القائمة
الرسمية التي اختارها المدرب "عمر المريمي" لبطولة الشان، وضمت القائمة
اللاعبين محمد نشنوش وأحمد عزاقة وفتحي صابر عبد الله وأحمد التربي وسند
مسعود محمد وسعد ابريك اجبارة ومحمد إبراهيم العياط والمعتصم صبو وعلي
معتوق عمران وأحمد المقصي وعبد الرحمن رمضان حمد وعبد المعين خماج وبدر
حسن أحمد وشامخ فرج شامخ وزكريا الهريش والمهدي محمد الهوني وسالم أحمد
عبلو وعامر محمد مفتاح وعمر محمد عريبي ومفتاح طقطق وصالح طاهر سعيد وعبد
السلام فرج العقوب والمعتصم بالله أبوشناف.
وقد طرحت في المؤتمر العديد من الاسئلة من جانب عدد من الإعلاميين
الرياضيين لمدرب المنتخب ورئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم
حيث أكد رئيس الاتحاد أن الدعم المادي لم يصل حتى الآن للاتحاد رغم أن
حكومة الوفاق قد أصدرت قرارا بصرف مليوني دينار للمنتخب وأن وزارة
المالية قد حولت هذا المبلغ لهيئة الشباب والرياضة من شهر سبتمبر الماضي،
وهيئة الرياضة اشترطت على الاتحاد الليبي قفل العهدة المالية السابقة قبل
تسليم هذا المبلغ المرصود، مؤضحا أن المراقب المالي للاتحاد متغيب عن
العمل منذ أكثر من ثلاثة أشهر وأن الاتحاد قد أرسل الفواتير للهيئة، ولكن
الهيئة اشترطت توقيع المراقب المالي.
أضاف " الجعفري " أن الحكومة المؤقتة أيضا رصدت مبلغ 868 ألف دينار،
ولكن هيئة الشباب اشترطت أيضا أن تتم موافقة المصرف المركزي على تسييل
المبلغ.
وقد تحدث "الجعفري" أيضا عن انتهاء مشكلة ديون المدرب البرازيلي
"باكيتا" وأنه تم تسديد هذه الديون، وإن هناك مشكلة المدرب الاسباني
"كلمنتي" التي لم تحل بعد، ونحن نحاول إيجاد حلول لهذه الديون في أقرب
وقت ممكن.
من جهته أوضح المدرب الوطني "عمرالمريمي" في إجابته عن الاسئلة
الصحفية فيما يخص بطولة التحدي بكينيا، أنه لا يوجد عقم هجومي في المنتخب
، وإنما سوء حظ أو توفيق فقط، وكذلك بسبب أرضية الملعب، حيث وصل لاعبو
المنتخب أكثر من ثماني أو تسع مرات لمرمى الخصم في كل مباريات البطولة.
وعن الاختيارات والإضافات الجديدة وعدم الثبات على تشكيلة واحدة وما
الفائدة من المشاركة في بطولة التحدي ومباراة الأردن، قال "المريمي" إنه
في مباريات بطولة التحدي بكينيا تم استدعاء ثمانية عناصر جديدة للمنتخب
وقدموا مردودا طيبا ، ولكن لكل مدرب رؤية في اللاعبين حيث إن الكرة
الافريقية في تطور مستمر وإن اللعب مع المنتخبات الافريقية يحتاج لقوة
جسمانية وسرعة التنقل ونقل الكرة، ولهذا السبب اخترت المعتصم أبوشناف،
الأمر الثاني احتراف ثلاثة لاعبين من المنتخب وهم محمد الغنودي ومحمد
صوله ومؤيد اللافي وإصابة محمد الطبال، ولهذا يجب اختيار لاعبين جدد لدعم
هذه المراكز.
وأضاف أن "قبولي بتدريب المنتخب هو تحد في حد ذاته، وأنا أقبل
التحدي، وسوف نحقق نتيجة إيجابية في بطولة الشان، وأنا أتحمل مسؤولية
الاختيارات، وأنا عندي ثقة كبيرة في اللاعبين".
..(وال)...