رئيس المجلس الرئاسي يعلن الأول من شهر فبراير القادم بدء عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم .الثلاثاء ، 26-12-2017 - 22:21:00

رئيس المجلس الرئاسي يعلن الأول من شهر فبراير القادم بدء عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم .طرابلس 26 ديسمبر 2017 ( وال ) - أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني "فائز السراج" أن الأول من شهر فبراير القادم سيكون البدء الفعلي لعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم، وذلك بعد التوصل لاتفاق بين ممثلين عن مدينتي مصراته وتاورغاء.
وأكد " السراج " في بيان تلاه مساء اليوم الثلاثاء انه اصدر تعليماته لمحافظ ليبيا المركزي "الصديق الكبير"، بتخصيص القيمة الأولية اللازمة لجبر الضرر، والشروع بصرف الدفعة الأولى منها.
كما أصدر تعليماته لمؤسسات الدولة الأمنية والخدمية لتهيئة الظروف الأمنية المناسبة لعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم وتوفير المتطلبات والمقومات الأساسية التي تمكنهم من العيش الكريم.
وأشار " السراج " في بيانه الى إصداره قراراً بتشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن المدينتين برئاسة وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين وعضوية وزير الحكم المحلي لمتابعة بنود الاتفاق والوفاء بالالتزامات المتفق عليها.
ودعا "السراج" في بيانه كل من يحرص على وحدة الوطن وسلامته المساهمة في إنجاح وتفعيل الاتفاق، مؤكدا على أن هذا اليوم يشكل خطوة هامة على طريق المصالحة الوطنية وتضميد الجراح، والعمل على طي الصفحة المؤلمة من أجل مستقبل ليبيا.
وتعهد للشعب الليبي، بأن عودة أهالي تاورغاء ستكون بداية لعودة جميع الليبيين النازحين والمهجرين داخل الوطن وخارجه.
وبحسب ادارة التواصل والاعلام فان هذا البيان الذي تلاه " السراج " صدر عقب اجتماع مطول، مع أعضاء لجنتي حوار مصراتة - تاورغاء بحضور محافظ مصرف ليبيا المركزي "الصديق الكبير"، ووزراء كل من الحكم المحلي "بداد قنصو"، والمالية "أسامة حماد"، ووزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين الدكتور"يوسف جلاله"، وعميدي بلديتي مصراتة وتاورغاء "مصطفى كرواد"، و "عبدالرحمن الشكشاك" وأعضاء لجنة حوار مصراتة - تاورغاء.

...( وال )...