اختتام فعاليات المخيم التدريبي الثاني حول ريادة الاعمال للشباب الليبي أحد بنود " البرنامج الأوروبي لدعم التنوع والتكامل الإقتصادي والتشغيل المستدام في ليبيا ".الثلاثاء ، 14-11-2017 - 17:47:00

اختتام فعاليات المخيم التدريبي الثاني حول ريادة الاعمال للشباب الليبي أحد بنود " البرنامج الأوروبي لدعم التنوع والتكامل الإقتصادي والتشغيل المستدام في ليبيا ".تونس 14 نوفمبر 2017 ( وال ) - أختتمت بتونس أمس الاثنين فعاليات المخيم التدريبي الثاني حول ريادة الاعمال للشباب الليبي أحد بنود " البرنامج الأوروبي لدعم التنوع والتكامل الإقتصادي والتشغيل المستدام في ليبيا ".، والذي يحظي بدعم من الاتحاد الأوروبي، ويُنفذ من قبل "مؤسسة خبراء فرنسا ". التابعة لوزارتي الخارجية ، والمالية بالحكومة الفرنسية .
وحضر احتفالية التخرج للمستهدفين سفيرة الاتحاد الأوروبي بليبيا " بيتنا موشايد " والتى أكدت في كلمة لها بالمناسبة على أن البرنامج الأوروبي لدعم التنوع والتكامل الإقتصادي والتشغيل المستدام في ليبيا ".، والذي يحظي بدعم من الاتحاد الأوروبي هو من أهم المشاريع التى ينفذها الاتحاد الاوروبي كأساس للاقتصاد الليبي في المستقبل ، مشيرة بأنه يهدف الى اشراك الشباب وتمكينهم من اقامة مشاريع وخلق فرص العمل والتنوع الاقتصادي .
وأعربت " موشايد " عن سعادتها باصرار الشباب الليبي خاصة " المرأة " وعزمهم ورغم كل الظروف على اجتياز هذه المرحلة التى تمر بها البلاد .
وقالت " رغم كل الظروف والمعاناة الا انهم أتبثوا أنهم مصرين على القيام بأعمال جبارة وأن يبذلوا مزيدا من الجهود لبناء ليبيا المستقبل بكل اصرار وجدية وروح المسؤولية .
وأضافت " نحن مستمرون في دعم ليبيا وفى كافة المجالات وكذلك في دعم الشباب الليبي لتحقيق مستقبل أفضل .
هذا وتم في ختام الاحتفالية توزيع شهادات اجتياز الدورة على جميع المستهدفين والتقاط الصور التذكارية .
يشار بأن برنامج المخيم وهو الثانى هذا العام حيث استهدف المخيم الأول 25 متدرب شهر أكتوبر الماضي فيما استهدف المخيم الثاني بالتدريب عدد 30 متقدم من الجنسين ومن مختلف أنحاء ليبيا شرقا وغربا وجنوبا ، واستمر كل مخيم منهما أسبوعا كاملا .
وقُدمت في المخيم العديد من المحاضرات وحلقات النقاش باشراف عدد من الاساتذة المختصين في برامج الاعمال والمشاريع وتبادل الاراء والنقاشات وتشكيل فرق العمل وأخرى متعلقة بتحليل السوق والاحتياجات وسمات المنتج او الخدمة وقنوات التوزيع .
كما تضمنت المحاضرات وحلقات النقاش التصدير " الغاية منه وعوائقه ، والخطوات الرئيسية قبل الشروع في عملية التصدير ، واهمسة البحوث في هذا الجانب " اضافة الى كيفية العثور على الشريك الاجنبي .
كما تلقى المستفيدون من برنامج المخيم الثاني محاضرات حول خطة الاعمال والمشاريع وانطلاقها واهدافها الاستراتيجية وميزانياتها المتوقعة وخططها ومصادر تمويلها .
للتذكير فان هذا البرنامج الأوروبي لدعم التنوع والتكامل الإقتصادي والتشغيل المستدام في ليبيا ".، كان شهد ومنذ انطلاقته في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر من العام الماضي تسارعا نوعيا في تجاوب الشباب الليبي للخوض في تجربة المشاريع الاقتصادية الصغرى والمتوسطة .
وكانت الاستجابة لأول مسابقة وطنية في 26 من شهر ديسمبر من العام الماضي ، وحتى 26 أبريل 2017، في سياق برنامج "نشر ثقافة ريادة الاعمال وتحويل الأفكار إلى مشروعات فعلية على الأرض ". حيث تقدم للمسابقة ( 860 ) مشاركة ومشارك، تم اختيار أفضل ( 100) مشروع ، من طرف لجان تحكيم متخصصة ، مكونة من خبراء ليبيين من البرنامج الوطني للمشروعات الصغرى،والمتوسطة بإشراف مؤسسة خبراء فرنسا الراعية للمشروع.
وفي المرحلة الثانية تحصلت المجموعات الفائزة على فرص تدريب مهمة، واكبت تطوير وانجاز المشاريع المقترحة حيث تم تدريبهم على كيفية إعداد نموذج " كنفاس "، للأعمال، قبل أن يتم إختيار أفضل عشرة مشاريع ، فازت فيها أفضل ثلاث مشاريع إقتصادية .
ويبقى الهدف من هذا البرنامج هو تنمية دور القطاع الخاص في تطوير أداء الاقتصاد الوطني وزيادة الدخل وخلق فرص العمل والتنوع الاقتصادي، وخلق حراك اقتصادي ليبي متكامل، يأتي على رأسها العمل على نشر ثقافة ريادة الاعمال بين الشباب في ليبيا وخاصة لدى المرأة .

... ( وال )...