عبد الجليل : على منظمة اليونسكو أن تكون اكثر ديناميكية وحيوية ، وأن تبتعد عن الحديث النظري والسياسي وتتبنى العمل الميداني والتنفيذي .الأحد ، 05-11-2017 - 21:57:00

عبد الجليل : على منظمة اليونسكو  أن تكون اكثر ديناميكية وحيوية ، وأن تبتعد عن الحديث النظري والسياسي وتتبنى العمل الميداني والتنفيذي .باريس 05 نوفمبر 2017 ( وال ) - دعا وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني " عثمان عبد الجليل " منظمة اليونسكو الى تغيير سياساتها بحيث تكون اكثر ديناميكية وحيوية وتخرج من اطار الحديث النظري والسياسي وتتبنى العمل الميداني والتنفيذي في كل برامجها وليس في جزء منها فقط .
وأعرب " عبد الجليل " في كلمة ليبيا خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر العام لليونسكو بباريس ، أمس السبت - عن أسفه لعدم قيام " اليونسكو " باتخاذ أي موقف او خطوات عملية للحد من تدهور قطاع التعليم بليبيا .
وتسأل " عبد الجليل " في كلمته بالقول " هل يمكننا ان نعتمد على اليونسكو في تحقيق مانصبوا اليه بعيدا عن البيروقراطية والحديث النظري والسياسي الذي ساد جل تعاملنا مع هذه المنظمة لاكثر من 60 عاما ؟
وأضاف متسائلا " هل يمكن لليونسكو ان تكون المرجعية القوية والذراع الداعمة التى نبحث عنها ام انها هرمت وتضخمت واصبحت غير قادرة وعلينا ان نبحث عن بدائل اخرى ؟ .
و قدم " عبد الجليل " في مستهل كلمته لمحة تاريخية عن عضوية ليبيا في هذه المنظمة التى ترجع الى منتصف القرن الماضي ومنذ 65 عام ، والتأكيد على تمسك ليبيا القوي بعضويتها الكاملة في هذه المنظمة لايمانها بان رسالة اليونسكو يجب ان تكون مساعدة دول العالم في انجاح برامجها التعليمية والعلمية والتربوية ومداومتها العمل على محو الامية باشكالها المختلفة وتحقيق جودة التعليم ومحافظتها على التراث الانسانى والاثار كمخزون ثقافي للمجتمع الانسانى .
واستعرض في كلمته التعاون المثمر بين ليبيا والمنظمة في حماية التراث والمواقع الاثرية والتاريخية والحفاظ عليها معبرا في هذا السياق عن شكره وتقديره للسيدة " ارينا بكوفا " المديرة العامة الحالية لليونسكو لدعواتها المتكررة للتنبيه على المحافظة على الاثار في ليبيا مشيرا الى أن مجلس الوزراء اصدر قرارا بتشكيل لجنة خاصة للعمل على الايفاء بالشروط المطلوبة من مركز التراث العالمي بخصوص المواقع الاثرية الخمسة التى احيلت الى قائمة التراث العالمي المعرض للخطر .
وأشار في هذا الخصوص الى ان ليبيا لاتزال تبذل جهودا كبيرة في محاربة الاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي وقيامها بخطوات ايجابية لاسترجاع بعض هذه القطع الى بيئتها الاصلية ، اضافة الى تأمينها وحمايتها للمواقع الاثرية .
كما نوه " عبد الجليل " في كلمته على المرحلة الحرجة التى تمر بها ليبيا وخاصة في قطاع التعليم وسعي الوزارة لاعادة بنائه على اسس صحيحة ومتينة من خلال تطبيق سلسلة من السياسات الاصلاحية المبنية على ثلاثة اسس رئيسية وهي مكافحة الفساد واختيار والتنفيذ العملي للبرامج الواضحة والمهمة ، واختيار الاكفأ والأنسب في تولي ادارة المؤسسات التعليمية والبحثية والمهنية بالداخل والخارج ، اضافة الى اشراك المرأة بشكل فعال في وضع سياسات التعليم واعطاء فرصة تمثيل للمرأة بنسبة 30 في المائة في جميع الوظائف القيادية .
وأعرب " عبد الجليل " عن تهنئته للسيدة " اودريه ازولاي " لترشيحها من قبل المجلس التنفيذي لتولى منصب مدير عام اليونسكو ، مشيرا بأن ليبيا تترقب من المنظمة في عهدها مزيدا من الفاعلية والمشاركة الايجابية .
يشار بأن وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني " عثمان عبد الجليل " ، يشارك رفقة فريق من الخبراء في فعاليات المؤتمر العام لليونسكو بباريس ، والذي يبحث العديد من القضايا التربوية ، خاصة التحديات العالمية الماثلة أمام التعليم، وغايات التعليم العالمية 2030.
وللتذكير فان المؤتمر العام لليونسكو يجمع كافة الدول الأعضاء في المنظمة والبالغ عددهم 195 دولة عضواً خلال دورته الحالية وهي التاسعة والثلاثين التي تنظم في باريس في الفترة بين 30 أكتوبر الى 14 نوفمبر، وسيتم خلالها تحديد ميزانيّة المنظمة وإدارة برمجها ونشاطاتها خلال السنتين القادمتين.

...( وال )...