شركة الكهرباء ترجع تزايد ساعات طرح الاحمال الى ارتفاع درجات الحرارة وتوقف بعض الوحدات بالمحطات .الخميس ، 27-07-2017 - 20:47:00

شركة الكهرباء ترجع تزايد ساعات طرح الاحمال الى ارتفاع درجات الحرارة وتوقف بعض الوحدات بالمحطات .\n\nطرابلس 27 يوليو 2017 ( وال ) - أرجعت الشركة العامة للكهرباء زيادة ساعات طرح الاحمال مؤخرا الى الارتفاع في درجات الحرارة وزيادة الطلب على الطاقة بالإضافة إلى توقف الوحدة الرابعة بمحطة الزاوية المزدوجة مع مولد البخار الخاص بها بقدرة 220 ميجاوات ، وكذلك الاعتداءات المتكررة على مشغلي محطات التحويل والتوصيلات غير الشرعية التي ادت إلى زيادة الاحمال وتسببت في ضرر كبير في الكوابل والمحولات .\nواكد الناطق الرسمي للشركة العامة للكهرباء المهندس \" احمد حسين \" في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم الخميس بمقر الشركة الرئيسي بطرابلس أن الشركة تقوم بجهود كبيرة من أجل التقليل من العجز وساعات طرح الاحمال .\nوأوضح في هذا الصدد أن هناك اتصالات مكثفة واجتماعات على مستوى الادارة العليا من أجل العدالة في طرح الاحمال وأوضح أيضاً أن هناك جهود تبذل من أجل إدخال وحدات إنتاجية مثل دخول الوحدة الاولى لمشروع الخمس الاستعجالي بقدرة 250 ميجاوات والمتوقع دخولها خلال الساعات القادمة ودخول وحدة بخارية في محطة الزاوية المزدوجة بقدرة 130 ميجاوات والمتوقع دخولها في الايام القادمة .\n واشار الناطق الرسمي لشركة الكهرباء الى تواصل العمل في محطة اوباري والتي ستنتج طاقة كهربائية بقدرة 640 ميجاوات لحل مشاكل المنطقة الجنوبية بشكل نهائي ، وكذلك الاتصالات لعودة الشركات الاجنبية لاستكمال المشاريع المتوقفة .\n وأكد أن خط الغاز المغذي لمحطة السرير تم التفاوض مع الشركة المنفذة لاستكمال المشروع ليوفر طاقة كهربائية في حدود 500 ميجاوات بالإضافة إلى الحملات الموسعة التي يقوم بها افراد الصيانة وتشمل تنظيف العوازل بمختلف المناطق لتجنب برنامج الفصولات التي تحدث أثناء ارتفاع نسبة الرطوبة العالية .\nودعا المواطنين الى سداد ما عليهم من التزامات مالية حتى تفي الشركة بالتزاماتها لتوفير المعدات الخاصة بأعمال الصيانة ومعدات محطات التحويل كما دعا الجهات العامة والخاصة والمحال التجارية واصحاب الحرف الصناعية الى اطفاء الادوات الكهربائية بعد الدوام الرسمي والاكتفاء بما هو ضروري فقط حفاظا على سلامة الشبكة الكهربائية وتقليل العجز وساعات طرح الاحمال .\n\n... ( وال )\n\n